أيهما كان أجمل سيدنا محمد أم سيدنا يوسف أم نبي آخر؟

!أنشر لأصدقائك

الجميع دائما يشهد بجمال سيدنا محمد وحِلْمه وشجاعته ورحمته وخصاله الجميلة والجليلة وعلى سبيل المثال كان جمال سيدنا يوسف ظاهرا لكن بالنسبة له كانت السيدة زليخا هي من تحبه بشده

رسولنا صلى الله عليه وسلم كان يتمتع بخصال جميلة لأقصى درجة ولكن هل كان الآخرون يلحظونها بنور الإيمان أم أن جميع المحيطين بهم كانوا يشاهدون مثل النساء اللاتي قطعن أيديهن كما حدث في قصة سيدنا يوسف؟

أي أن السؤال هو من كان أجمل نبينا صلى الله عليه وسلم أم سيدنا يوسف عليه السلام؟

وفقا للرواية الواردة في صحيح مسلم فإن سيدنا محمداً في حديثه عن ليلة الإسراء والمعراج قال:” مررت بيوسف وإذا هو قد أعطي شطر الحسن “(فتح الباري لابن حجر-7/250). أما البيهقي فيقول إن رسول الله قال:” عندما رأيت سيدنا يوسف لاحظت أنه رجل أجمل من جميع مخلوقات الله”

وعند النظر إلى ظاهر هذه الروايات يمكن التوصل إلى أن سيدنا يوسف كان أجمل من سيدنا محمد في الشكل. لكن رسولنا قال في حديث له رواه الترمذي عن أنس:” لَمْ يَبْعَثِ اللَّهُ نَبِيًّا إِلا حَسَنَ الصَّوْتِ، حَسَنَ الْوَجْهِ، وَكَانَ نَبِيُّكُمْ -صلى الله عليه وسلم-أَحْسَنَهُمْ وَجْهًا وَأَحْسَنَهُمْ صَوْتًا”

اقرأ المزيد من خلال الزر اسفل