أنبياء لم يموتو إلى اليوم؟ بقدرة الله

!أنشر لأصدقائك

ان الانبياء والرسل الاحياء المنظرين حتى ظهور المهدى المنتظر هم: سيدنا عيسى وسيدنا الياس وسيدنا ادريس وسيدنا الخضر مع الاختلاف فى نبوته، كل هؤلاء عليهم وعلى نبينا افضل الصلاة والسلام يتعبدون بشريعة النبى كما ورد ذلك فى الصحاح
……………………………….

فمن ذلك ان النبى كان ذاهبا لقضاء الحاجة ومعه سيدنا أنس بن مالك وهو يحمل الركوة – وهى ابريق الجلد – وبينما هما سائران اذ سمعا دويا فى جبل ابى قبيس. فقال الرسول : (يا أنس اذهب الى هذا الجبل وأتنى بالخبر) فذهب سيدنا انس الى غار فى الجبل فوجد رجلا طويل القامة فحياه فرد عليه التحية وقال: ياأنس بن مالك أأنت رسول الرسول؟ فقال: نعم. فقال له الرجل: اذهب الى صاحبك وقل له ان اخاك الياس ينتظرك

فأتى سيدنا انس الى النبى واخبره بما جرى فدخل النبى الى الغار وانتظر سيدنا انس خارجه وبعد مدة طويلة صاحا له ليدخل عليهما فدخل ووجد امامهما أكلا وشرابا فطلبا منه ان يأكل معهما فأكل معهما وخرج فمكث النبى مع سيدنا الياس عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام برهة ثم خرج فأعطاه سيدنا انس الركوة ليقضى الحاجة

قال انس : رأيت سحابة نزلت فركب عليها الرجل وراحت، وعند رجوعهما سأل سيدنا انس النبى قائلا: من هذا الرجل يا رسول الله؟ فقال له : (هذا هو نبى الله الياس وهو رسول من بنى اسرائيل) فقال انس سائلا الرسول : اهو حى يا رسول الله؟ فقال : (نعم). فقال انس : هلا سألته عن سبب حياته يا رسول الله. فقال : (بلى، قال: جاءنى عزرائيل وساق روحى الى ان بلغت الحلقوم فبكيت فنزل جبريل عليه السلام فقال لى: يقول ربك: ما الذى يبكيك؟ احبا فى الدنيا أم خوفا من الموت ام كرها للقائى؟

اقرأ المزيد من خلال الزر اسفل