ما لا تعرفه عن شهر رمضان

!أنشر لأصدقائك

شهر رمضان المبارك

أنزل الله -تعالى- القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك، ودليل ذلك قوله: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

وقد فرض الله -تعالى- على عباده فريضة الصّيام، كما فرض عليهم غير ذلك من العبادات؛ كالصلاة، والزّكاة، والحجّ، وأعدّ لعباده الصائمين الأجر والثواب العظيمين منه قيوم القيامة، وإنّ الصيام فريضةٌ عظيمةٌ تبعث في داخل المسلم شعور المراقبة؛ لأنّ الصّيام عبادةٌ لا يراها إلّا الله تعالى، فبذلك يكون الإنسان دائماً مستشعراً مراقبة الله -تعالى- له، وعلمه بما يفعل، فيحرص المسلم أن يكون صيامه صحيحاً، وأن يكون مُخلصاً فيه لله تعالى دون غيره، وأن يؤدّي عباداته وطاعاته على أكمل وجهٍ، ليُقبل منه، ويُثاب عليه

فوائد وفضائل شهر رمضان المبارك

إنّ لشهر رمضان المبارك فوائدٌ وفضائلٌ عديدةٌ، يعود أثرها على المسلم عند صيامه في ذلك الشهر، وقيامه بالأعمال الصالحة فيه، وكما يعود بالفائدة على مجتمعه، وفيما يأتي بيان بعض تلك الفوائد والفضائل

اقرأ المزيد من خلال الزر اسفل